الأخبار

الجمارك السعودية تستعرض "التصميم النموذجي للمنافذ البرية" وذلك خلال ورشة عمل شاركت فيها وكالات وإدارات الهيئة

img
الجمارك السعودية تستعرض "التصميم النموذجي للمنافذ البرية" وذلك خلال ورشة عمل شاركت فيها وكالات وإدارات الهيئة
عقدت الجمارك السعودية ممثلة في وكالة الشؤون الهندسية ورشة عمل لاستعراض ومناقشة "التصميم النموذجي للمنافذ البرية" وذلك بمقر الهيئة وبمشاركة جميع وكالاتها وإداراتها. وتضمّنت ورشة العمل تقديم عرض مرئي من مكتب إدارة المشاريع بالهيئة يحتوي على التصميم النموذجي للمنافذ البرية، حيث استعرض سعادة المهندس ماهر القثمي وكيل محافظ الهيئة العامة للجمارك للشؤون الهندسية -المكلّف- ما تم العمل عليه خلال المرحلة الماضية في هذا الشأن، حيث أوضح أن التصميم النموذجي للمنافذ البرية تم تنفيذه وفقًا لأفضل وأحدث الممارسات العالمية في هذا المجال، وذلك بعد إجراء العديد من الدراسات المستفيضة للوضع القائم في المنافذ البرية، وتقييم الإجراءات التشغيلية ومعرفة متطلبات وملاحظات الجهات الحكومية ذات العلاقة بالعمل الجمركي، وذلك بما يُحقق تطبيق مفهوم المنفذ النموذجي على جميع المنافذ البرية. وأضاف القثمي خلال العرض الذي قدّمه أن هذا العمل القائم يأتي في إطار سعي الجمارك السعودية إلى تحقيق أحد أهم مبادرات إستراتيجيتها المتمثلة في "تحسين البنية التحتية بالمنافذ الجمركية" وذلك من خلال إنشاء وتطوير المنافذ البرية وتحقيق المكاسب السريعة لاحتياجات المنافذ، وإيجاد منافذ جمركية تليق بسمعة ومكانة المملكة العربية السعودية، الأمر الذي من شأنه أن يُمكّن منسوبي الجمارك للعمل في بيئة عمل جمركية مُحسنة، وبأسلوب يساعدهم على تأدية مهامهم بمرونة وسهولة، وذلك في سبيل المساهمة نحو تعزيز اقتصاد المملكة، ووصولًا للغاية التي تسعى الجمارك السعودية إلى تحقيقها، والمتمثل ذلك في تحويل المملكة لتُصبح منصةً لوجستية عالمية. كما أشار القثمي إلى أن مبادرة تحسين البنية التحتية بالمنافذ الجمركية ستُساهم في دعم "برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية" أحد أهم برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 وذلك من خلال تحفيز القطاعات الحيوية التي يقوم عليها البرنامج، حيث تُمثل هذه المبادرة عامل جذب للاستثمار في تلك القطاعات التي تشمل قطاعة صناعة، التعدين، الطاقة والخدمات اللوجستية.