الأخبار

الجمارك السعودية تستعرض مشاريعها في منتدى المشاريع المستقبلية في قطاع المقاولات

img
الجمارك السعودية تستعرض مشاريعها في منتدى المشاريع المستقبلية في قطاع المقاولات

شاركت الجمارك السعودية اليوم الاربعاء 22 جمادى الآخرة 1440هـ في منتدى "المشاريع المستقبلية في قطاع المقاولات" الذي تُنظمه الهيئة السعودية للمقاولين تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وذلك بمشاركة نحو 24 جهة حكومية، وبحضور العديد من المستثمرين والمقاولين بهدف عرض ومناقشة المشاريع المستقبلية في قطاع المقاولات.  

وقدّمت الجمارك السعودية خلال مشاركتها في فعاليات المنتدى عرضًا اشتمل على التعريف بمكتب إدارة المشاريع التابع لوكالة الشؤون الهندسية بالجمارك ورؤيته القائمة على الالتزام بتوفير حلول تسمح للأشخاص والبضائع بالمرور بكل سلاسة وأمان وتحقيق الاكتفاء الذاتي والازدهار الاقتصادي للمملكة. والتعريف أيضًا بأهداف مكتب إدارة المشاريع الداعمة لتحقيق إستراتيجة الجمارك السعودية، بالإضافة إلى استعراض الخطة الخمسية لمشاريع الجمارك في قطاع المقاولات خلال المرحلة القادمة، والتي شملت معظم منافذها الجمركية البرية والجوية والبحرية، البالغة 45 منفذًا جمركيًا

وأوضحت مشاركة الجمارك السعودية في المنتدى أهمية دور مشاريعها المستقبلية في تحقيق رؤية المملكة 2030 وذلك من خلال مبادرتها نحو "تحسين وتطوير البُنية التحتية لجميع منافذها الجمركية، وسعيها المتواصل من خلال هذه المبادرة إلى إيجاد منافذ جمركية تليق بسمعة ومكانة المملكلة العربية السعودية وتُعزز من اقتصادها وتدعم رؤيتها في أن تُصبح المملكة منصةً لوجستيةً عالمية.

كما تضمنت المشاركة تسليط الضوء على إجراءات تنفيذ المشاريع المستقبلية والتي ستكون وفقًا لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، من خلال تفعيل أحدث التقنيات، وتحسين مخططات المواقع وعملية التشغيل، وحلول البُنية التحتية القابلة للتطوير. وأوضحت مشاركة الجمارك عن اكتمال جميع زيارات إدارة المشاريع التقييمية للمنافذ البرية والمشاريع القائمة، واكتمال أيضًا التصميم النموذجي الخاص بهذه المنافذ. كما اشتمل العرض التقديمي على إيضاح ما يتم تخطيطه وتطويره من مشاريع على مستوى المنافذ الجمركية، والتي شملت منافذ البطحاء، الخفجي، الحديثة، الدُرة، الوديعة، الرقعي، منفذ جديّدة عرعر، جميع المنافذ الجمركية على الحدود الجنوبية مع جمهورية اليمن الشقيقة، ومنفذ الربع الخالي، كما تطرّق العرض إلى استعراض الإطار الزمني لهذه المشاريع.

وفي هذا الشأن أعلنت الجمارك السعودية يوم أمس الإثنين عن طرح مشروع تصميم منفذ الخفجي الجديد، حيث أكدت الجمارك من خلال إعلانها أن التصميم الذي سيكون عليه منفذ الخفجي الجديد سيواكب الزيادة المتواصلة لحركة العابرين عبر المنفذ، كما أنه سيُمثل داعمًا لتعزيز حجم التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية بين المملكة ودولة الكويت الشقيقة وذلك من خلال توفير كافة السُبل لتحقيق إنسايبية حركة الشاحنات. كما أكدت الجمارك أن تصميم المنفذ الجديد ستتوافر فيه جميع متطلبات التصميم النموذجي للمنافذ البرية الذي أقرته مؤخرًا والذي تم تنفيذه وفقًا لأفضل وأحدث الممارسات العالمية.