الأخبار

الجمارك السعودية تُنجز إجراءات أكثر من مليون و 875 ألف بيان جمركي خلال النصف الأول من عام 2019م بإجمالي حركة تجارية بلغت أكثر من 366 مليار ريال

img
الجمارك السعودية تُنجز إجراءات أكثر من مليون و 875 ألف بيان جمركي خلال النصف الأول من عام 2019م بإجمالي حركة تجارية بلغت أكثر من 366 مليار ريال

سجلت الجمارك السعودية نتائج لافتة خلال النصف الأول من العام 2019م عبر منافذها الجمركية البرية والبحرية والجوية، مدعومة بسلسلة إجراءات تطويرية التي كانت الجمارك اتخذتها مؤخرًا في سبيل تحسين مستوى خدماتها وتفعيل الشراكات المحلية والدولية. وتدعم النتائج المحققة جهود ورؤية الجمارك لتُصبح المملكة منصة إقليمية وعالمية للخدمات اللوجيسيتة، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 من جهة تنويع الاقتصاد الوطني وتعزيز تنافسيتة.

وتُظهر إحصائيات الجمارك السعودية للنصف الأول من العام 2019م أن المملكة قامت عبر المنافذ الجمركية الـ 35 باستيراد ما قيمته أكثر من (270) مليار ريال، مقابل تصدير منتجات بقيمة تجاوزت (96) مليار ريال. وبلغ إجمالي وزن البضائع التي تم استيرادها خلال الفترة ذاتها حوالي (35.5) مليون طن بانخفاض عن العام الماضي في نفس الفترة بنسبة 3% مقابل (34.6) مليون طن من البضائع التي تم تصديرها عبر المنافذ الجمركية بارتفاع بلغ 7% عن العام الماضي.

كما قامت الجمارك السعودية خلال نفس الفترة بإنجاز حوالي (1.9) مليون معاملة جمركية ما بين معاملات استيراد وتصدير وإعادة تصدير وترانزيت، بارتفاع عن النصف الأول من العام الماضي بنسبة 14% بالإضافة إلى إنهاء إجراءات أكثر من (1.2) مليون حاوية واردة. وإجراءات أكثر من (477) ألف حاوية صادرة من المملكة بارتفاع طفيف عن العام الماضي الذي أنهت الجمارك فيه خلال نفس الفترة إجراءات تصدير (475) ألف حاوية.  

وواصل جمرك ميناء جده الإسلامي أداءه المتنامي بوصفه أحد البوابات الرئيسة للتجارة الخارجية للمملكة، حيث بلغت قيمة الواردات عبر ميناء جده الإسلامي نحو (79.1) مليار ريال سعودي أي ما نسبته 29% من قيمة جميع الواردات عبر جميع المنافذ الجمركية، في المقابل تم تصدير ما قيمته أكثر من (11.9) مليار ريال من خلاله، ما يُمثل 12% من قيمة صادرات المملكة، كذلك احتل جمرك ميناء جده الإسلامي المرتبة الأولى بين جميع المنافذ الجمركية من حيث عدد المعاملات الجمركية التي نفذها، حيث بلغت أكثر من (220) ألف معاملة للفترة ذاتها من العام الحالي.

وبلغت قيمة الواردات عبر جمرك ميناء الملك عبدالعزيز أكثر من (53) مليار ريال، ما نسبته 20% من قيمة الواردات عبر كافة المنافذ، في حين بلغت قيمة الصادرات من خلاله أكثر من (9.6) مليار ريال تُمثل 10% من القيمة الإجمالية لصادرات المملكة خلال النصف الأول من العام الحالي.

وعلى مستوى المنافذ الجمركية البرية يأتي جمرك البطحاء أولًا من حيث حجم الواردات خلال النصف الأول من عام 2019 حيث أظهرت الإحصائيات أنه استحوذ على 7% من إجمالي قيمة الواردات إلى المملكة مسجلًا نحو (19.1) مليار ريال، مقابل صادرات بقيمة (7.7) مليار ريال، أي ما نسبته 8% من إجمالي قيمة البضائع المُصدرة

‪ وعلى صعيد المنافذ الجمركية الجوية، كان لجمرك مطار الملك خالد الدولي 12% من إجمالي قيمة الواردات إلى المملكة، حيث تجاوزت قيمة واردات المملكة من خلاله (32.9) مليار ريال، فيما بلغت قيمة صادرات المملكة من خلاله (215) مليون ريال، وهي تُشكل 0.2% من قيمة صادرات المملكة. أما جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي فشهد واردات من خلاله بلغت قيمتها (17.8) مليار ريال، مقابل تصدير بضائع بقيمة (1.1) مليار ريال، يليه جمرك مطار الملك فهد الدولي الذي بلغت واردات المملكة من خلاله (14.4) مليار ريال، في حين بلغت قيمة صادراته أكثر من (67.9) مليون ريال 

وعلى مستوى حركة المركبات خلال النصف الأول، بلغ إجمالي المركبات المغادرة والقادمة من وإلى المملكة عبر جميع المنافذ الجمركية حوالي (11) مليون مركبة، وجاء جمرك جسر الملك فهد في مقدمة المنافذ الجمركية من حيث إحصائيات المركبات التي بلغت (6.1) مليون مركبة، فيما كان جمرك الخفجي ثانيًا بحوالي مليوني مركبة، وجمرك الرقعي ثالثًا بـ (908) ألف مركبة.