الأخبار

الجمارك السعودية وشركة "أجيليتي" توقعان مذكرة تفاهم

img
الجمارك السعودية وشركة "أجيليتي" توقعان مذكرة تفاهم

وقعت الجمارك السعودية اليوم الخميس 17 صفر 1441هـ مذكرة تفاهم مع شركة "أجيلتي" -إحدى الشركات الرائدة في القطاع اللوجستي- وذلك بهدف تحويل جزء من المخازن التابعة للشركة بالرياض إلى منطقة إيداع وإعادة تصدير؛ وذلك بحضور معالي محافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز الحقباني.

ووقع المذكرة من جانب الجمارك السعودية نائب المحافظ لتيسير التجارة والعمليات الأستاذ ماجد بن صالح المرزم، فيما وقعها من جانب شركة "أجيليتي" الأستاذة هنادي أنور الصالح، رئيس مجلس الإدارة.

وبموجب هذه المذكرة ستوفر شركة "أجيليتي" جميع المتطلبات والاشتراطات الخاصة بمناطق ومستودعات الإيداع وإعادة التصدير وفقًا للقواعد والشروط التي أقرتها الجمارك، وستستفيد الشركة من جميع المزايا والخدمات التي تقدمها الجمارك السعودية في مناطق ومستودعات الإيداع وإعادة التصدير، حيث تتيح إمكانية الاستفادة من المزايا التي تُقدمها الجمارك للشركات الأجنبية، والتي من أبرزها الاستفادة من خدمات مناطق الإيداع وإعادة التصدير دون الحاجة إلى سجل تجاري وذلك للمستثمر الأجنبي داخل المملكة، وهو ما يُمثل أحد أهم العوامل الداعمة لجذب الاستثمار. كذلك ستُجيز الإجراءات انتقال البضائع بين مناطق أو مستودعات الإيداع الجمركية في دول مجلس التعاون الخليجي دون رسوم جمركية في نقطة الانطلاق وغيرها من الخدمات، كما أن هذه الخطوة من شأنها أن تدعم توجهات الجمارك نحو تمكين وتحفيز القطاع الخاص والتحوّل إلى منصة لوجستية.

ويأتي توقيع هذا المذكرة في الوقت الذي تُحقق فيه الجمارك السعودية تقدمًا ملموسًا على مستوى تيسير الإجراءات الجمركية والخدمات اللوجستية المرتبطة بها ومن ذلك ما تُحققه مخرجات توقيع هذه المذكرة؛ حيث تواصل الجمارك السعودية عملها الدؤوب نحو استثمار موقع المملكة المميز وذلك بتحويله إلى مركز لوجستي عالمي تنفيذًا لأحد أهم ركائز إستراتيجيتها الهادفة إلى تيسير التبادل التجاري وذلك بما ينسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 في إبراز المملكة كبيئة جاذبة للاستثمار، ومنصّة عالمية للخدمات الجمركية واللوجستية وتعزيز موقع المملكة لتكون الخيار الأول كمركز لوجستي على مستوى المنطقة يربط بين القارات الثلاث.