الأخبار

الجمارك السعودية تعقد اجتماعًا لمناقشة نتائج خطتها التشغيلية في موسم الحج

img
الجمارك السعودية تعقد اجتماعًا لمناقشة نتائج خطتها التشغيلية في موسم الحج

عقدت الجمارك السعودية يوم أمس الأحد 24 ذو الحجة 1440هـ بمقر جمرك ميناء جدة الإسلامي، اجتماعًا لمناقشة نتائج خطتها التشغيلية خلال موسم حج هذا العام، وذلك برئاسة معالي الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز الحقباني وبحضور مسؤولي الهيئة وجميع مديرو المنافذ الجمركية التي يفد من خلالها حجاج بيت الله الحرام.  

واستعرض المشاركون في الاجتماع تقارير أداء الأعمال الخاصة بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، بالإضافة إلى مناقشة تحديات المنافذ الجمركية خلال الموسم، ومناقشة المقترحات والآراء المطروحة المتعلقة بأعمال تنظيم الحج. كما ناقش الاجتماع مراحل تطبيق ومشاركة الجمارك السعودية -خلال الفترة الحاليّة- في مبادرة "إياب" وذلك بالتعاون والتنسيق مع شركائها من الجهات ذات العلاقة، حيث تهدف الجمارك من هذه المباردة إلى تسهيل إنهاء إجراءات مغادرة ضيوف الرحمن إلى بلدانهم من خلال الإجراءات المُيسرة التي تُنهي إجراءات قبول الأمتعة من مقر إقامة الحجاج وتسجيل مغادرتهم آليًا قبل الوصول إلى المطار، والتي تهدف أيضًا إلى تحسين تجربة المسافر وتقليل مدة الانتظار والارتقاء بالخدمات التي تُقدمها.

يُذكر أن الجمارك السعودية من خلال منافذها البرية والجوية والبحرية أسهمت بإمكانياتها المتكاملة في تسهيل دخول ضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام، وكان من أبرز هذه المنافذ جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، جمرك ميناء جدة الإسلامي، جمرك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنوّرة، وجمرك جديّدة عرعر، حيث عملت المنافذ الجمركية على تسهيل دخول ضيوف الرحمن مع إحكام الرقابة الجمركية باستخدام أحدث التقنيات الأمنية وذلك لضمان عدم استغلال موسم الحج لمحاولة تهريب كل ما من شأنه المساس بالوطن ومقدراته أو التأثير على صفو الحجاج عند أداء مناسكهم.

وفي هذا الجانب أيضًا شاركت الجمارك السعودية خلال موسم حج هذا العام في عددٍ من المبادرات الموجهة لخدمة حجاج بيت الله الحرام والتي يأتي من أبرزها مبادرة "طريق مكة" ومبادرة "المسار السريع للحجاج".