الأخبار

الجمارك السعودية تشارك في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة 2020م

img
الجمارك السعودية تشارك في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة 2020م

شاركت الجمارك السعودية في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة 2020م الذي أقيم برعاية أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وبتنظيم من غرفة الشرقية.

وجاءت مشاركة الجمارك السعودية في الجلسة الحوارية التي كانت بعنوان "الحلول اللوجستية للتجارة الإلكترونية في المملكة"، حيث استعرض سعادة المهندس عبدالرحمن الذكير، وكيل الهيئة العامة للجمارك لتيسير التجارة خلال الجلسة مبادرات الجمارك نحو تيسير وتطوير إجراءات التجارة الإلكترونية، حيث أوضح الذكير أن الجمارك السعودية على تواصل وتعاون دائم مع جميع أصحاب العلاقة بالتجارة الإلكترونية والذي يأتي من أبرزهم شركات النقل السريع المرخص لها من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وفق ضوابط لائحة نقل الطرود البريدية، والتعاون أيضًا مع المواقع الإلكترونية الأجنبية من خلال شركات النقل السريع وذلك بما يُحقق التعرف على ضوابط استيراد السلع وتصنيفها ونسبة الرسوم الجمركية والضرائب والسلع الممنوع استيرادها، مؤكدًا أن هذا التعاون يُسهم في تحقيق انسيابية وسرعة ومرونة فسح وارادات التجارة الإلكترونية. كما أوضح الذكير أن من أبرز الإجراءات التطويرية التي عملت عليها الجمارك بمعية شركائها من القطاعين الحكومي والخاص هو إتمام عملية الربط الإلكتروني بين شركات النقل السريع ومنصة فسح والذي أسهم في سرعة الفسح واستهداف المواد المخالفة ورفع كفاءة ضبط تحصيل الرسوم والضرائب المستحقة.

كما أوضح الذكير أن الجمارك تتولى الإشراف على  إنشاء وتشغيل مستودعات شركات النقل السريع وعملت في هذا الجانب على توفير مجموعة جمركية لكل مستودع الأمر الذي يُحقق تسهيل استقبال وتصدير وعبور شحنات مواقع التجارة الإلكترونية، حيث شملت هذه المستودعات قرية الشحن بمطار الملك فهد الدولي والتي تعمل بها معظم شركات النقل السريع وجمرك مطار الملك خالد الدولي وجمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي. وأضاف أن من أبرز المشاريع التي عملت عليها الجمارك في هذا المجال مشروع مسار لتتبع الشحنات عن طريق النقل السريع الذي يتيح للعملاء معرفة حالة الشحنة الواردة. وإعداد دليل تنظيمي لشركات النقل السريع يوضح العلاقة التنظيمية بين الهيئة العامة للجمارك وشركات النقل السريع. إضافة إلى تفعيل النقل بالترانزيت من دول الجوار إلى مستودعات شركات النقل السريع لتحقيق أهداف الجمارك بوضع المملكة كمركز لوجستي. وإصدار رخص تخليص جمركية لشركات النقل السريع بدلاً من اعتماد الشركات على مخلصين جمركين أفراد من خارج منظومة الشركة مما يتيح للشركة القيام بمهامها بنفسها.