الأخبار

كانت مُخبأة في إحدى الشاحنات المغادرة عبر منفذ البطحاء الزكاة والضريبة والجمارك تُحبط محاولة تهريب أكثر من (2.7) مليون ريال إلى خارج المملكة

img
كانت مُخبأة في إحدى الشاحنات المغادرة عبر منفذ البطحاء الزكاة والضريبة والجمارك تُحبط محاولة تهريب أكثر من (2.7) مليون ريال إلى خارج المملكة

تمكنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في منفذ البطحاء من إحباط محاولة تهريب أموال إلى خارج المملكة بلغت 2.765.000 ريال سعودي، وذلك بعد العثور عليها مُخبأة داخل إحدى الشاحنات المغادرة عبر المنفذ.

تفصيلًا، أوضحت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أنه أثناء إنهاء إجراءات خروج إحدى الشاحنات في جمرك البطحاء عُثر على الأموال مُخبأةً داخل الشاحنة، بحيث جرى إخفاؤها بطريقة فنية في تجويف "المحاور الخلفية للشاحنة"، وأكدت الهيئة أنه جرى بعد كشف عملية التهريب اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المهرب والمضبوطات.   

وشددت الهيئة في هذا الشأن أن يجب على كل مسافر سواءً كان مغادرًا من المملكة أو قادمًا إليها ويحمل معه عملات أو مجوهرات أو أي معادن ثمينة تصل قيمتها إلى (60,000) ریال أو أكثر أو ما يعادلها من العملات الأجنبية، الإقرار عنها إلكترونيًا من خلال تطبيق هيئة الزكاة والضريبة والجمارك للأجهزة الذكية أو عبر الموقع الإلكتروني وذلك بالدخول على صفحة الإقرار في الموقع عبر الرابط www.customs.gov.sa/ar/declare  وتعبئة النموذج المخصص لذلك إلكترونيًا وتقديم الرقم المرجعي لدى الجمرك عند المغادرة أو القدوم.

 وأكدت الهيئة على أنه في حال عدم الإقرار ستُفرض غرامة مالیة بمقدار (25 %) من قیمة المضبوطات، أو في حال الإقرار الخاطئ. وعند تكرار المخالفة ستُفرض غرامة مالية بمقدار (50 %) من قيمتها، إذا انتفى الاشتباه بارتباط المضبوطات بجریمة أصلیة أو جریمة غسل أموال، وفي حال الاشتباه بارتباط المضبوطات بجریمة أصلیة أو جریمة غسل أموال فیُحجَز كامل المبلغ وإحالة المخالف إلى النیابة العامة.

وتأتي هذه الجهود التي تبذلها الهيئة في إطار مكافحة جريمة غسل الأموال، من خلال إحكام الرقابة الجمركية عبر جميع المنافذ الجمركية، وتحقيق العمل التكاملي مع الجهات ذات العلاقة وذلك بما يُعزز الجهود المشتركة لمكافحة هذه الجريمة.