الأخبار

الجمارك السعودية تُحبط محاولة تهريب أكثر من 1.3 مليون حبة كبتاجون كانت مُخبأة في إرسالية "فراء" واردة من "تركيا"

img
الجمارك السعودية تُحبط محاولة تهريب أكثر من 1.3 مليون حبة كبتاجون كانت مُخبأة في إرسالية "فراء" واردة من "تركيا"

تمكنت الجمارك السعودية في ميناء جدة الإسلامي من إحباط محاولة تهريب كمية من حبوب الكبتاجون بلغت 1.323 مليون حبة، عُثر عليها مُخبأةً داخل إرسالية وردت للجمرك.

تفصيلاً أوضح وكيل الهيئة  العامة للجمارك للشؤون الأمنية، الأستاذ محمد النعيم أنه وردت للجمرك إرسالية "ملبوسات" عبارة عن (فراء( مشحونة من ميناء "اسكندرون" بتركيا، وعند خضوعها للإجراءات الجمركية والكشف عليها عبر أجهزة الفحص بالأشعة عُثر على تلك الكمية الكبيرة من حبوب الكبتاجون، كانت مُخبأةً بطريقة فنية داخل تجاويف "الفراء"، بحيث جرى إخفاء حبوب الكبتاجون داخلها ومن ثم إعادة حياكتها. وأضاف النعيم: أنه بعد إحباط محاولة التهريب تمت عملية التنسيق مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات لضمان ضبط مستقبلي هذه الكمية داخل المملكة وبفضل من الله تم ضبطهم وعددهم شخصان. وأكد النعيم أن الجمارك السعودية ماضيةً في إحكام الرقابة الجمركية على جميع الواردات والصادرات والمسافرين ومكافحة التهريب بجميع أشكاله، مشيرًا إلى إحباط الجمارك منذ أبريل 2020م أكثر من 12.5 مليون حبة مشحونة من ذات الميناء.

وأشار النعيم إلى الدعم غير المحدود الذي تحظى به الجمارك ومنافذها البرية والجوية والبحرية من القيادة الرشيدة -أيّدها الله-، وذلك بتوفير أحدث التقنيات الأمنية التي تساعد في الكشف عن محاولات التهريب. مبينًا أن الجمارك تعمل باستمرار على توحيد الجهود مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات للإسهام في فاعلية المنهجية المتبعة بين الجهتين التي تقوم على تحقيق العمل التكاملي الذي يضمن الحد من عمليات التهريب.

وأضاف النعيم أنه مهما سعى المهربون لابتكار طرق التهريب لمحاولة إدخال مثل هذه الممنوعات وغيرها؛ إلا أن الجمارك السعودية -بفضل الله- تقف بالمرصاد عبر جميع منافذها "البرية والجوية والبحرية" وتبذل أقصى جهودها لكشف وإحباط أي محاولة من شأنها المساس بالوطن ومقدراته.