تخطي أوامر الشريط

الجمارك السعودية تُهيب بالقادمين إلى المملكة باتباع إرشادات السفر قبل وصولهم للمنافذ الجمركية

الجمارك السعودية تُهيب بالقادمين إلى المملكة باتباع إرشادات السفر قبل وصولهم للمنافذ الجمركية

نشر بتاريخ : 17/12/1438
المصدر : مركز معلومات الجمارك

أهابت الجمارك السعودية بجميع المسافرين القادمين إلى المملكة باتباع التعليمات وإرشادات السفر قبل وصولهم إلى المملكة عبر أي من المنافذ الجمركية "البرية، الجوية والبحرية".

وتضمّنت الإرشادات والتعليمات التي أوضحتها الجمارك على أنه يجب أخذ الحيطة والحذر من حمل أي أمتعة أو حقائب أو رسائل أو أي شيء آخر لا يخص المسافر نفسه بهدف مجاملة الآخرين ومساعدتهم على نقلها معه، إذ قد تحتوي على مواد خطرة أو ممنوعة لم يكن لدى المسافر علم بوجودها مما قد يُعرض سلامته وسلامة الركاب الآخرين للخطر، ويكون المسافر هو المسؤول نظامًا عما يُضبط معه من مواد ممنوعة .
وحذّرت الجمارك المسافرين من الانشغال بإجراءات السفر عن مراقبة أمتعتهم الشخصية، وعدم ترك هذه الأمتعة بمفردها بأي حال من الأحوال داخل المطارات أو المنافذ، مبينةً أيضًا أنه يجب الحــذر من عبور نقاط التفتيش في المطارات والمنافذ بأشياء تتطوع بحملها للآخرين، بالإضافة إلى أنه يجب التأكد من أن كل ما يحمله المسافر يخصه شخصياً.
كما أوضحت الجمارك أنه يجب على المسافرين القادمين إلى المملكة أو المغادرين منها الإفصاح لموظف الجمارك عن أي مبالغ نقدية أو أدوات مالية قابلة للتداول أو معادن ثمينة تزيد قيمتها عن (60.000) ستون ألف ريال أو ما يعادلها من العملات الأجنبية، وذلك بتعبئة نموذج الإقرار "الإفصاح" الخاص بذلك، علمًا بأن عدم الإفصاح عنها يعرض حاملها للمساءلة القانونية.
وحول الأمتعة الشخصية التي لا تُفرض عليها رسوم جمركية أوضحت الجمارك أنه تُعفى من الرسوم الجمركية "الأمتعة الشخصية والهدايا" وفقًا لعدد من الشروط وهي ألا تزيد قيمتها عن (3000) ريال أو ما يعادلها، وأن تكون هذه الأمتعة ذات طابع شخصي بكميات غير تجارية، وألا تكون المستوردات من السلع الممنوعة أو المقيّدة وفقًا لنظام الجمارك الموحد، وألا يكون المسافر من المترددين على الدائرة الجمركية أو من ممتهني التجارة للمواد التي بحوزته. 
كما بيّنت الجمارك أن عدد السجائر المعفاة من الضريبة الانتقائية هي 200 سيجارة فقط لكل مسافر للاستخدام الشخصي.