تخطي أوامر الشريط

مطار المدينة.. انسيابية واستنفار لتسهيل مغادرة واستقبال المسافرين

  • 06/10/1437
  • عكاظ
  •  

رفعت إدارة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة وتيرة العمل لمواجهة حركة الكثافة التشغيلية التي تشهدها صالات القدوم الدولية والداخلية للمغادرين والقادمين من داخل المملكة وخارجها، وسط استعدادات مكثفة شملت تجهيز صالات السفر والقدوم والساحات الجوية وتأمين الأجهزة والمعدات والتأكد من جاهزيتها.
«عكاظ» رصدت تشغيل كافة كونترات خدمة المعتمرين في صالات الحج بلازا المخصصة لاستقبال الزوار عبر الرحلات الدولية بمشاركة الجوازات والجمارك ومكاتب شركات العمرة العاملة في مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بإشراف فرع وزارة الحج بمنطقة المدينة المنورة، إضافة إلى الجاهزية العالية لمكاتب شركات الطيران الدولية المنتشرة في صالات المسافرين وتشغيل كافة سيور الأمتعة وبوابات الفحص الأمني وكونترات الجوازات والطواقم الطبية بمركز الرعاية الصحية الأولية، وإعادة جدولة رحلات العمرة التابعة لشركات الطيران بشكل متزامن لضمان انسيابية الحركة داخل الصالات والساحة الجوية.
وأوضح مدير سلطة مطار المدينة المنورة الدولي المهندس محمد الفاضل في تصريح لـ «عكاظ»، عدم وجود إشكالية في تكيف المطار وكذلك سيور العفش واستمرار الخطة التشغيلية للعيد والإجازة بالتعاون مع الشركة المشغلة لمرافق المطار بمشاركة الجهات الحكومية والخاصة، إذ راعت أمن وسلامة وراحة المعتمرين والزوار من خلال اتخاذ كل التدابير لرفع مستوى التنسيق والمتابعة بين جميع الجهات العاملة بالمطار بما يحقق أعلى مستوى من الأمن والسلامة للمعتمرين ومرافق المطار والحرص على تقليل الزمن المُستغرق لإنهاء إجراءات قدوم ومغادرة المعتمرين والزوار في راحة وطمأنينة، مع المحافظة على أعلى درجات الصيانة وسلامة البيئة بمرافق المطار الدولي بما يحقق توجيهات أمير المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان المتمثلة في ضمان راحة وسلامة المسافرين.