تخطي أوامر الشريط

من يستهدف السعودية برفع تهريب المتفجرات 5 أضعاف خلال عام؟

  • 04/10/1437
  • مكة
  •  

​​

سجلت حالات محاولة تهريب المتفجرات إلى الأراضي السعودية والتي ضبطتها مصلحة الجمارك العامة خلال الأعوام الماضية ارتفاعا نسبته 570%، أي خمسة أضعاف، خلال عام 2015 عن العام الذي سبقه، مما يفتح التساؤل حول من يقف خلف محاولات استهداف السعودية بالمتفجرات؟

في هذا السياق، قال نائب رئيس لجنة الشؤون الأمنية في مجلس الشورى اللواء علي التميمي في اتصال هاتفي لـ «مكة» أمس إن السعودية تتعرض لحرب مفتوحة من قبل دولة مجاورة، إذ تسعى تلك الدولة للإفساد بالمنطقة، ولم يقتصر إرهابها على الحدود السعودية ودولة اليمن وسوريا والعراق.
وأشار إلى أن النظام الإيراني يغذي الإرهاب ويستهدف جميع الدول المستقرة، وأن ما تملكه السعودية من استقرار وقوة سياسية في العالم جعل نظام طهران «الفاشي» يصب جام غضبه وحقده على السعودية، عبر محاولة زعزعة أمنها وشق وحدة الصف وإثارة الفتنة.
ولفت إلى أن هناك نحو ثمانية ملايين معرف في موقع التواصل «تويتر» تستهدف السعودية عبر تغريدات تحريضية، مبينا أن هذا الأمر جاء بعد المحاولات الفاشلة للنظام الإيراني لاستهداف السعودية، مما دفع نظام طهران لاستئجار عملاء لاستهدافها عبر تغريدات تحريضية.
وذكر أن استقرار السعودية أمنيا ونيلها رضا كبيرا وتأييدا شعبيا من الدول العربية جعل العديد من المتربصين بها يسعون لتحقيق «مآرب شيطانية»، موضحا أن محاولات الاستهداف طالت علماء الدين السعوديين، والرموز الاجتماعيين، وأعضاء مجلس الشورى والإعلاميين، عبر التأثير عليهم وتشكيك المجتمع بهم بهدف اختراق النسيج السعودي المتماسك.