تخطي أوامر الشريط

 

عقدت الجمارك السعودية يوم الأحد الموافق 1437/6/18هـ ورشة عمل إقليمية بعنوان "النافذة الواحدة وإدارة الحدود المنسقة ونموذج الأنماط البيانية في الجمارك" وذلك بالقاعة الرئيسة بديوان المصلحة وبمشاركة خبراء من منظمة الجمارك العالمية وعدد من منسوبي جمارك دول الإقليم والجمارك السعودية، بالإضافة إلى مشاركين من منسوبي الجهات ذات العلاقة من هيئة التقييس الخليجي وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ووزارة التجارة والصناعة ووزارتي الداخلية والخارجية ومشاركين من الخطوط الجوية العربية السعودية.   
وافتتح نيابة عن معالي المدير العام للجمارك سعادة الأستاذ عبدالله المقحم مساعد مدير عام الجمارك لشؤون الإيرادات ورشة العمل التي تستمر لمدة خمسة أيام بكلمةٍ رحّب فيها بجميع المشاركين وقال: نسعى جميعاً من خلال عقد هذه الورشة إلى تحقيق أهدافها والوصول إلى توصيات من شأنها أن تُساهم في رفع كفاءة الأداء الجمركي من خلال تطبيق مفهوم النافذة الواحدة والذي يُقصد به جمع كافة القطاعات الحكومية والخاصة التي تُعنى بالفسح الجمركي تحت سقف واحد، والذي يُعد أحد الأساليب الحديثة للتعامل مع عمليات الاستيراد والتصدير، والذي نفذته الجمارك السعودية في أغلب منافذها الجمركية، وأضاف المقحم: كما يُساهم تطبيق مفهوم النافذة الواحدة في تسهيل الإجراءات وتعزيز أمن الحدود بالإضافة تسهيل تبادل المعلومات بين الجمارك والجهات ذات العلاقة.  
بدأت بعد ذلك فعاليات ورشة العمل حيث شملت في اليوم الأول مناقشة عدد من المحاور، كان من أهمها "النافذة الواحد في إطار إدارة الحدود المنسقة" "ومفهوم النافذة الواحدة وتطبيقاتها". ومن المقرر أن يتم تقديم عدد من أوراق العمل المدرجة ضمن البرنامج المعد للورشة وذلك في الأيام القادمة، على أن يتضمن اليوم الختامي للفعاليات حلقة نقاش حول ما تم استعراضه ومناقشته.​
  • القاعة الرئيسة بديوان المصلحة